حقق فريق إنتر فوزاً مستحقاً وكبيرا على حساب نظيره إي سي ميلان، بنتيجة “3-0″ في الجولة الـ23 من الدوري الإيطالي، في اللقاء الذي أقيم على ملعب ” سان سيرو “، ليرفع إنتر رصيده الى 53 نقطة ويعزز موقعه في الصدارة، بينما تنجمد رصيد ميلان عند النقطة 49 نقطة في المركز الثاني.

وفي بداية الشوط الأول من المباراة كانت هادئة نسبياً مع حذر بين الفريقين، قبل أن يتمكن إنتر أن يسجل هدف التقدم عن طريق لاوتارو مارتينيز في الدقيقة “5” مستغلاً كرة عرضيىة من لوكاكو حولها برأسية في المرمى، ثم كاد زلاتان أن يسجل التعادل لكن كرته كانت سهلة عند هاندانوفيتش في الدقيقة “15”.

وايضا وفي الدقيقة “26” كاد إنتر أن يضيف هدف ثاني بعد كرة عرضية من بيريسيتش، مرت من أمام لوكاكو بغرابة، ثم أهدر ثيو فرصة هدف التعادل بتسديدة بجوار القائم في الدقيقة “32 “، وبعدها سدد بيريسيتش كرة من داخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس ثم تابعها لاوتارو فوق المرمى.

وكاد إنتر إن يضيف هدف ثاني برأسية من سكرينيار بعد كرة عرضية من ضربة حرة مباشرة لكن الكرة فوق المرمى بقليل في الدقيقة “45”، لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم الإنتر بهدف نظيف.

وفي بداية الشوط الثاني كانت قوية من جانب ميلان، حيث كاد زلاتان أن يسجل هدف التعادل لكن هاندانوفيتش أبعد الكرة بصعوبة في الدقيقة “46”، ثم سدد تونالي كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس واصل تألقه وأبعد الكرة الى ركنية بصعوبة جداً لم تستغل من جانب الروسونيري.

وفي الدقيقة “57” سجل إنتر هدف ثاني بعد هجمة سريعة انتهت بكرة من إيركسن الى بيريسيتش الذي ارسل عرضية حولها لاوتارو مارتينيز في الشباك، كاد لوكاكو أن يسجل هدف ثالث لكن دوناروما تصدى للكرة بصعوبة في الدقيقة “63”، ثم سجل روميلو لوكاكو هدف ثالث في الدقيقة “66”.

واخيرا سدد باريلا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها بجوار المرمى بقليل في الدقيقة “74”، هدأت المباراة نسبياً وسط محاولات من جانب ميلان لكن دون خطورة حقيقية بسبب الإنضباط التكتيكي للإنتر، سدد كاستيخوو كرة قوية أبعدها الحارس بصعوبة عن مرما، لينتهي اللقاء بفوز إنتر بنتيجة 3-0.